٦ معتقدات خاطئة عن المونتيسوري في المنزل
أول منصة عربية هدفها نشر ثقافة المونتيسوري والتربية الإيجابية بطريقة مبسطة وممكنة لغير المختصين، موجهة للأمهات العرب في العالم. دعيني أساعدك في التقرب خطوة من فهم وتبسيط علاقتك مع طفلك. ومساعدة هؤلاء الأطفال للوصول لأقصى إمكانياتهم،تعزيز ثقتهم بنفسهم وحب التعلم الذي يبدأ من بيئة منزلية متوازنة.
منتسوري, مونتيسوري في المنزل , تواصل مع طفلي, افهم طفلي, مونتيسوري من الولادة, مونتيسوري ٠-٣ سنوات, مونتيسوري ٣-٦ سنوات, طفل مونتيسوري, طفل مستقل, طفل سعيد, طفل متفاعل, طفل عصبي, طفل حركي, طفل عنيف , تعليم مبكر, أم هادئة, أم عصبية, بدون ضرب و صراخ, بدون عقاب و ثواب, ألعاب مونتيسوري, أنشطة مونتيسوري, فلسفة مونتيسوري, تربية إيجابية, مونتيسوري بالعربي, إيمان بطيخة, بيبي ميلونز
269
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-269,single-format-standard,bridge-core-2.0.2,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-child-theme-ver-1.0.0,qode-theme-ver-19.0.2,qode-theme-bridge,wpb-js-composer js-comp-ver-6.0.5,vc_responsive

٦ معتقدات خاطئة عن المونتيسوري في المنزل

يعتقد البعض أن المونتيسوري يعتمد كلياً على أدوات معينة ويجب إعطاء للطفل كامل حريته وغيرها من المعتقدات

الخاطئة, قمت بجمعها في 6 معتقدات خاطئة حول تطبيق المونتيسوري المنزل:

لتطبيق مونتيسوري في المنزل يجب أن يكون المنزل كبير ومثالي

تسطيع الأم خلق بيئة مونتيسوري في منزل صغير أو كبير بجعل بيئته أكثر أمانا وتوفير لعب بسيطة من أدوات المطبخ الخشبية والمعدنية مع بعض الصور البسيطة على الحائط ومرآة بلاستيكية، الأدوات على أرفف سهل الوصول اليها.

عزيزتي المربية لا تنبهري بالصور الموجودة على مواقع التواصل الاجتماعي، فلتكن مصدر إلهام و لا تترددي قي استخدام أي شي آمن و مناسب من منزلك

يجب على الأم تنفيذ جميع طلبات الطفل

على العكس تماماً فبيئة المونتيسوري ترسم حدوداً معينة، فليس كل ما يطلبه متاح، وكلمة (لا) ليست ممنوعة في مونتيسوري.

فيجب عدم تجاوز القواعد التي تضعها الأم ولكن تطبيق هذه القواعد يكون بطريقة تحترم كيان الطفل، مثال: بإخباره عن كل ما يدور حوله فلا اسحبه من يده بدون سابق إنذار , و إذا غضب اتركيه يفرغ كامل غضبه و بعدها أخبره انه لا يمكن اللعب بهذا المكان أو علينا الخروج من هنا.

استخدام كلمة (لا) في مكانها الصحيح وفي وقتها الصحيح تجعل الطفل يشعر بالإحباط الصحيح الذي سيساعده ليكون ليس فقط طفل سعيدة و إنما بالغ سعيد أيضاً

طفل المونتيسوري مستقل تماماً

إن قشرة الدماغ المسؤولة عن اتخاذ القرارات المنطقية عند الطفل ما زالت في طور النمو وتستمر حتى عمر 24 سنة، فإنشاء طفل مستقل لن يكون بالأمر السهل ولا يحدث بين ليلةٍ وضحاها وإنما تحتاج الى الكثير من الوقت والتدريب ، من غير المنطقي ترك طفل يرتدي حذاءه بنفسه من دون تعليمه ذلك أو تقديم المساعدة .

لذا احرصي على تقديم المساعدة وقت الحاجة و عند الضرورة، و ليكن تدخلك أقل ما يمكن، ولو طلب طفلك مساعدتك قدمي المساعدة فوراً و بإيجابية، و احرصي على القيام بالتعديلات الممكنة في البيئة لمساعدة الطفل على القيام بأموره لوحده قدر الإمكان.

لتطبيق مونتيسوري في المنزل يجب توافر جميع أدوات مونتيسوري

الهدف الأساسي من تطبيق فلسفة مونتيسوري في المنزل هو بناء شخصية طفل مستقل قادر على القيام بمهامه بنفسه قدر الإمكان، لذلك قد تجد أن أدوات مونتيسوري الخاصة والمصممة للأطفال هي فعليا من بيئة المنزل فلا داعي لأن تضع مبالغ طائلة لشراءها في الوقت الذي هي متوفرة في كل منزل.

فتعليم الطفل مهارة الصب، كل ما نحتاجه هو إبريق ماء وكوبان إذا كان الصب سائلاً أو صحن حبوب وملعقة وصحن فارغ للصب فيه إذا كان النشاط جافاً.

يمكن أيضا استخدام عيدان المعكرونة بإدخالها في مصفاة الرز كنشاط تناسق بين العين و اليدين.

يجد الطفل متعة كبيرة باستخدام أدوات المطبخ أكثر من أي شي آخر . فلا حاجة ملحة لاستخدام أدوات خاصة عند تطبيق المونتيسوري في المنزل.

إن طفل مونتيسوري أذكى أكاديمياً من أقرانه

إذا كنت تعتقد بأن المونتيسوري سيجعل من طفلك شخص أكثر تحصيل أكاديمي فقد فهمت هدف المونتيسوري بشكل خاطئ. الهدف من تطبيق مونتيسوري في المنزل هو خلق بيئة تعلم طبيعي للطفل في المنزل ليتعلم بقدرته و وقته الخاص بدون ضغط ومنافسة فيتيح له ذلك بأن يخرج ما بجعبته من طاقة وإمكانيات وقدرات في الوقت المناسب له، بدون أي ضغط أو الحاح خارجي.

إن المربين المعتمدين لنظام المونتيسوري في المنزل يثقون بأطفالهم فلا يقارنوهم بأقرانهم فهم يثقون بقدرات أطفالهم الفردية، فكل طفل لديه القدرة على فعل ذلك الشيء ولكن في وقته المناسب.

يحب علي أن أكون حازمة و جادة في تطبيق المونتيسوري

من المهم عند تطبيق المونتيسوري في المنزل وضع قواعد وضوابط معينة تكون بمثابة “قواعد منزلية”، ولكن بشرط أن تكون واضحة، محددة، قليلة، ثابتة، و التركيز على عدم تجاوز تلك القواعد. وبالمقابل تكون التوقعات واضحة و قليلة.

عند دخول الطفل بنوبة غضب لسبب ما يجب عدم التجاوز عن تلك القواعد بشرط أن أتحاور مع طفلي واشرح له سبب رفضي، حيث من الضروري جداً خلال كل هذه الأحداث بناء جو من الحب والحنان ليخلق طفل مضبوط وذو نفسية سليمة قادر على التمييز الصح و الخطأ.

يمكننا القيام بحركة وقائية بعض الأحيان لتجاوز تلك النوبات أو الاصطدامات مع متطلبات طفلي و هي إبعاد كل ما يؤذيه عن نظره أو أي شيء لا أريد أن يلعب به، فهو ليس إلا مستكشف صغير حول المنزل.

بعد هذا كله، ما هي أفضل طريقة لتطبيق المونتيسوري في المنزل!

أفضل طريقة لتطبيق المونتيسوري في المنزل تكمن في مراقبة طفلي والتركيز على اهتماماته و تعزيز فضوله فهذا من شأنه بناء طفل واثق الشخصيه ومتوازن نفسياً بسبب اتقانه مهارات معينه في الوقت الذي أراد.

و لا تنسو أن تستمتعو مع أطفالكم في المنزل، أكثروا من الوقت غير المخطط، ارقصوا، غنوا سوياً فليس هنالك أجمل من صنع لحظات السعادة معاً.



You cannot copy content of this page