ما هي أهم صفات الأطفال الذين ينشأون في بيئة مونتيسوري و رأي علماء أعصاب الأطفال عن المنهج و تأثيره على الدماغ
أول منصة عربية هدفها نشر ثقافة المونتيسوري والتربية الإيجابية بطريقة مبسطة وممكنة لغير المختصين، موجهة للأمهات العرب في العالم. دعيني أساعدك في التقرب خطوة من فهم وتبسيط علاقتك مع طفلك. ومساعدة هؤلاء الأطفال للوصول لأقصى إمكانياتهم،تعزيز ثقتهم بنفسهم وحب التعلم الذي يبدأ من بيئة منزلية متوازنة.
منتسوري, مونتيسوري في المنزل , تواصل مع طفلي, افهم طفلي, مونتيسوري من الولادة, مونتيسوري ٠-٣ سنوات, مونتيسوري ٣-٦ سنوات, طفل مونتيسوري, طفل مستقل, طفل سعيد, طفل متفاعل, طفل عصبي, طفل حركي, طفل عنيف , تعليم مبكر, أم هادئة, أم عصبية, بدون ضرب و صراخ, بدون عقاب و ثواب, ألعاب مونتيسوري, أنشطة مونتيسوري, فلسفة مونتيسوري, تربية إيجابية, مونتيسوري بالعربي, إيمان بطيخة, بيبي ميلونز
228
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-228,single-format-standard,bridge-core-2.0.2,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-child-theme-ver-1.0.0,qode-theme-ver-19.0.2,qode-theme-bridge,wpb-js-composer js-comp-ver-6.0.5,vc_responsive

ما هي أهم صفات الأطفال الذين ينشأون في بيئة مونتيسوري و رأي علماء أعصاب الأطفال عن المنهج و تأثيره على الدماغ

منهج المونتيسوري يصنع العجائب مع الأطفال

الأطفال الذين ينشأوون في بيئة مونتيسوري أو يتعلمون وفق منهجية مونتيسوري يتميزون بصفات و أهمها:

  1. يتعلمون الاحترام للبيئة و الآخرين و لأنفسهم و للأدوات
  2. يطورون حس المتعة للتعلم
  3. يطورون حس بالسلام و هذا كله راجع لبيئة المونتيسوري المنظمة بشكل جميل و التي تحض على الاحترام
  4. يينون ثقة عالية بالنفس
  5. يطورون استقلالية عالية
  6. يسمح للطفل باتخاذ قرارات مبدعة (و بالتالي صقل الذكاء الإبداعي عند هؤلاء الأطفال)
  7. يطور قدرته على اتخاذ قرارات عالية ,المفاوضة و مهارات التواصل و كل هذه صفات مطلوبة في بيئة العمل المستقبلية.
  8. قدرة الطفل بالتعبير عن نفسه واللعب التعاوني لأنه منهج قائم على المشاركة بالأيدي.
  9. يقدم المونتيسوري للطفل مجموعة مهارات يتقنها كلها تساعده في الحياة الواقعية حيث يجهز نظام المونتيسوري الطفل للعديد الامور الحياتية اللاحقة. فالأطفال الذين يذهبون إلى مدارس المونتيسوري يقدمون نتائج أفضل سواءً في مراحل دراستهم اللاحقة أو بمجالات الحياة بالمجمل مقارنة مع أطفال لم يرتادو مدارس مونتيسوري.

كما وأكد عالم النفس و الأعصاب المتخصص بالأطفال Dr.Steve Hughes بأبحاثه بأن طريقة مونتيسوري تساعد على مضاعفة أجزاء رئيسية من الدماغ و التي تسمح للطفل فيما بعد بالنجاح و السعادة سواء في حياته الدراسية أو العملية.

حيث ذكر Dr.Steve Hughes في مقالته Montessori and The Future Education واصفاً فيها منهج المونتيسوري التعليمي

“When examined through the lens of environmental enrichment and brain development, Montessori education presents a radically different – and radically effective – educational approach that may be the best method we’ve got to ensure the optimal cognitive, social, and emotional development of every child.”

Dr.Steve Hughes 

“عند فحصه من خلال عدسة الإثراء البيئي وتطور المخ ، يقدم تعليم مونتيسوري مقاربة تعليمية مختلفة تمامًا وفعالة جذريًا ، وقد تكون أفضل طريقة لدينا لضمان التطور المعرفي والاجتماعي والعاطفي الأمثل لكل طفل”



You cannot copy content of this page