مراحل الطفولة في المونتيسوري
أول منصة عربية هدفها نشر ثقافة المونتيسوري والتربية الإيجابية بطريقة مبسطة وممكنة لغير المختصين، موجهة للأمهات العرب في العالم. دعيني أساعدك في التقرب خطوة من فهم وتبسيط علاقتك مع طفلك. ومساعدة هؤلاء الأطفال للوصول لأقصى إمكانياتهم،تعزيز ثقتهم بنفسهم وحب التعلم الذي يبدأ من بيئة منزلية متوازنة.
منتسوري, مونتيسوري في المنزل , تواصل مع طفلي, افهم طفلي, مونتيسوري من الولادة, مونتيسوري ٠-٣ سنوات, مونتيسوري ٣-٦ سنوات, طفل مونتيسوري, طفل مستقل, طفل سعيد, طفل متفاعل, طفل عصبي, طفل حركي, طفل عنيف , تعليم مبكر, أم هادئة, أم عصبية, بدون ضرب و صراخ, بدون عقاب و ثواب, ألعاب مونتيسوري, أنشطة مونتيسوري, فلسفة مونتيسوري, تربية إيجابية, مونتيسوري بالعربي, إيمان بطيخة, بيبي ميلونز
267
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-267,single-format-standard,bridge-core-2.0.2,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-child-theme-ver-1.0.0,qode-theme-ver-19.0.2,qode-theme-bridge,wpb-js-composer js-comp-ver-6.0.5,vc_responsive

مراحل الطفولة في المونتيسوري

إمتدت مرحلة الطفولة من وجهة نظر الدكتورة مونتيسوري حتى عمر ال ٢٤ سنة و قسمتها ل ٤ مراحل (مدة كل مرحلة ٦ سنوات)، لكل مرحلة ميزاتها الخاصة على الصعيد العقلي و الإدراكي و الأكاديمي و الشخصي. و الجدير بالذكر بأن أبحاث عصبية جديدة وجدت بأن قشرة الدماغ المسؤلة عن اتخاذ القرارات المنطقية يكتمل نموها بين عمر ٢١-٢٤ سنة، الأمر الذي عبرت عنه الدكتورة مونتيسوري بطريقتها الخاصة من أكثر من ١٠٠ عام.

مراحل الطفولة في المونتيسوري

٠-٦ سنوات

٦-١٢ سنة

١٢-١٨ سنة

١٨-٢٤ سنة

مرحلة

الابذار

نمو الساق

الازهار

الإثمار

نوع الاستقلالية المرحلية

الاستقلالية الجسدية والبيولوجية

 

الاعتماد على النفس في الاكل والشرب اللبس والاعتناء بالنفس وبالبيئة المحيطة به

الاستقلالية العقلية

 

يهتم بفهم بيئته ومجتمعه ويكون منطقه الخاص حولهم ويهتم بتكوين صداقات ويهتم بالعلوم أيضا

الاستقلالية الاجتماعية

 

حيث يتمنى ان يكون مستقلاً وقادراً على كسب المال (وهذا بحد ذاته مصدر للحيرة والقلق حيث أنه يريد أن يكون جزء من عائلة ومستقلاً عن العائلة في نفس الوقت)

الاستقلالية الروحانية

 

حيث يسعى الفرد ليكون إنسان ذو مبادئ وقادر على أن يتحمل مسؤولية غيره

سرعة التغيرات المرحلية

 تغيرات سريعة جداً سواءً جسدياً وعاطفياً وفكرياً

مرحلة مستقرة نوعاً ما ولكن التغيرات الواضحة هي على الصعيد الاجتماعي

تغييرات جسدية ونفسية وعاطفية ومزاجية كبيرة وتعتبر فترة صعبة في حياة الطفل ويميل للعزلة والهدوء والجلوس مطولاً في غرفته ويكون تركيزه منخفض نوعاً ما

مرحلة مستقرة نوعاً ما ويتزن الطفل أكثر من أي وقت مضى

النمو العقلي والإدراكي

عقل الطفل دون ٦سنوات يوصف بأنه عقل ماص

 

-تعلم بشكل أساسي عبر الحواس (لا يستوعب العقل شيء لا يمر على يديه أولا)


-مفاهيمه الإدراكية حسية وليست تخيلية أو مجردة أي يتعلم باستخدام يديه وليس بالتخيل


-مهتم بالواقع ويبدأ باللعب التخيلي على عمر سنتان ونصف عندما يلعب بالدمى

يطور العقل حس أخلاقي (صح/ خطأ – عدل/ غير عدل)

 

 

– يمكنه آن يتعلم عبر التخيل أشياء مجردة ويستطيع فهم التاريخ وفهم أمور متعلقة بالمستقبل


– يحاول الطفل في هذه المرحلة تكوين منطقه الخاص، يحب أن يكتشف كيف تحدث الأشياء ويربط بين الأحداث ولا يتلقن المعلومة كما هي بل يريد معرفة السبب والمسبب

 

 

يطور العقل غاية اجتماعية (كيف يمكنني جعل العالم أفضل – مثال يحب أن يشترك في الجيش أو متطوع إسعاف – ويتمنى مساعدة الاخرين)

يطور العقل مفهوم العطاء

 

– يكتمل نمو الدماغ بشكل كامل ويتكون حس منطقي عالي جداً وهذا ما أكدته مجموعة دراسات عصبية حديثة بأن القشرة الدماغية المسؤولة عن التحليل المنطقي يكتمل نموها بين عمر ٢١-٢٤ سنة

على الصعيد الأكاديمي

  يتقبل الطفل ٠-٣ سنوات كل المعلومات وردّات الفعل بدون جهد وبلا وعي

 

يبدأ الطفل بالاهتمام بالأسباب الكامنة وراء هذه الأشياء ويسال كيف ولماذا وينبهر عندما يرى كيف تعمل الأشياء


كما ويهتم بالعلوم والقراءة والكتابة ويظهر اهتمام للنقاشات الأخرى والخرائط والعالم والأعلام


يبدأ بتصنيف حواسه مثل كبير وصغير، خشن وناعم

 

بنهاية هذه المرحلة يصبح إدراك الطفل كبير
يمكن تعريفه على منهج مدرسي واضح

تعلم الطفل بشكل واضح في السنوات الأولى يسهل عملية التعلم في هذه السنوات فالطفل في السنوات الأولى فهم حدوده بشكل صحيح

 

التغيرات التي تحدث في هذه السنوات عديدة منها الجسدية (الأسنان اللبنية، البلوغ)، الاجتماعية (المدرسة)، والأخلاقية، والعقلية والفضولية والتخيلية

 

رأت الدكتورة ماريا مونتيسوري بآن المراهقون ليسوا أكاديميين لذا كانت أفضل بيئة لبناء المراهقة هي المزرعة ولكن في زماننا هذا تكون هذه الفترة اكاديمية بحتة

(ثانوية عامة)

 

 

الكثير يخافون من هذه الفترة ولكن على العكس فيمكن ان تكون فترة ممتعة وتفتح باب نقاشات عديدة بين أجيال من العقول

 

يدخلون الجامعة ومجال العمل

 

يحاولون اكتشاف زوايا عمل مهمة لهم ويدرسون بشكل أفضل

 

هنا يكون الفرد مستقلا بالكامل ولكن لا بد من رعايتنا واهتمامنا ونصائحنا في اتخاذ بعض القرارات المصيرية

 

 

 

على الصعيد الشخصي

مشغول ببناء شخصيته لذلك فهذه السنوات تساهم في صقل شخصية الطفل بشكل كبير

مشغول ببناء مجموعة أصدقاء مقربين وشخصية اجتماعية

مشغول بالبحث عن ميوله وهدف لوجوده

يكون فكرة واضحة عن نفسه ويهتم بالعطاء والمشاركة بأمور إنسانية تطوعية

على الصعيد الاجتماعي

يعمل الأطفال بشكل متوازي بالسنوات الأولى ويتطور تدريجيا ليصبح لعب تفاعلي والاهتمام بالمشاركة تظهر في السنوات المتأخرة من هذه المرحلة

يحب العمل ضمن مجموعة صغيرة (شلة) فهذا عمر تعاوني ويفضل العمل ضمن مجموعة على الأرض او على الطاولة

يحب أن أفكاره مع الاخرين، فهذا عمر مثالي لتبادل وجهات النظر مع أجيال مختلفة

محاولة إيجاد شريكة حياته وإيجاد مجال معين في الحياة ليعمل به



You cannot copy content of this page