الجزء الأول طعام طفلي الأول
أول منصة عربية هدفها نشر ثقافة المونتيسوري والتربية الإيجابية بطريقة مبسطة وممكنة لغير المختصين، موجهة للأمهات العرب في العالم. دعيني أساعدك في التقرب خطوة من فهم وتبسيط علاقتك مع طفلك. ومساعدة هؤلاء الأطفال للوصول لأقصى إمكانياتهم،تعزيز ثقتهم بنفسهم وحب التعلم الذي يبدأ من بيئة منزلية متوازنة.
منتسوري, مونتيسوري في المنزل , تواصل مع طفلي, افهم طفلي, مونتيسوري من الولادة, مونتيسوري ٠-٣ سنوات, مونتيسوري ٣-٦ سنوات, طفل مونتيسوري, طفل مستقل, طفل سعيد, طفل متفاعل, طفل عصبي, طفل حركي, طفل عنيف , تعليم مبكر, أم هادئة, أم عصبية, بدون ضرب و صراخ, بدون عقاب و ثواب, ألعاب مونتيسوري, أنشطة مونتيسوري, فلسفة مونتيسوري, تربية إيجابية, مونتيسوري بالعربي, إيمان بطيخة, بيبي ميلونز
2547
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-2547,single-format-standard,bridge-core-2.0.2,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-child-theme-ver-1.0.0,qode-theme-ver-19.0.2,qode-theme-bridge,wpb-js-composer js-comp-ver-6.0.5,vc_responsive

الجزء الأول طعام طفلي الأول

علامات تدل على استعداد الرضيع للأكل الصلب و نصائح عامة من الصيدلانية إيمان بطيخة قبل البدء

العمر الموصى به للبدء بالأطعمة الصلبة للرضيع:

لا تنصح منظمة الصحة العالمية WHO و اليونيسف UN بتقديم اي شي غير حليب الأم في الست شهور الأولى لأسباب عدة منها :

  • إن الجهاز الهضمي للطفل يكتمل بعد سته شهور
  • وقاية من عدة أمراض محتمله مثل : عدوى الجهاز التنفسي ، التهاب الاذن ، التهاب الامعاء ، موت الرضع المفاجئ ، أمراض الحساسية ، الاضطرابات الهضمية ، السكر من النوع الأول
  • تقليل احتمالية إصابة الطفل بالسمنة
  • حماية ضد أنيميا نقص الحديد

كما و ذكرت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال AAP بأن:

  • حليب الأم أو الفورملا الصناعية كافية لتلبية احتياجات الرضيع حتى عمر ال ٦ أشهر و بعد ذلك إدخال الأطعمة الصلبة ضروري لتلبية احتياجات الطفل المتزايدة من الطاقة اللازمة و هذا ما أكدته منظمة الصحة العالمية WHO حيث ذكرت المنظمة انو حاجيات الطفل للطاقة تزداد بعد عمر الستة اشهر و حليب الام من عمر ٦ ل ١٢ شهر يقدم ما يقارب نصف كمية الطاقة اللازمة للطفل و يقدم ثلث كمية الطاقة التي يحتاجها الطفل في اعمار ١٢ ل ٢٤ شهر.
  • و تنصح الأكاديمية الأميركية لطب الاطفال بعدم إدخال أي أكل صلب قبل عمر ال ٤ اشهر.
  • لايوجد أي دليل مثبت على أن إدخال الاكل مبكرا او إشباع الطفل بامتلاء معدته قد يحسّن النوم.
  • كما أنه يوجد دلائل على ان تاخير إدخال الأكل الصلب من عمر ال ٤ شهور حتى ال ٦ شهور يقلل من الأمراض التحسسية عند الاطفال.
  • ينصح الآباء بملاحظة علامات استعداد الطفل للأكل الصلب و يكون ذلك خلال الفترة بين ٤ل-٦ اشهر

٦ علامات تدل على استعداد الطفل للطعام الصلب:

١. التحكم بالرأس: أن يكون الطفل قادراً على رفع رأسه وإبقائه ثابتا.
٢. القدرة على إبقاء الطعام في الفم وبلعه: يقوم الطفل منذ الولادة بعملية دفع ما يدخل فمه إلى الخارج لذلك يلاحظ زياده اللعاب في مع تقدم الطفل، يمكن معرفة إذا الطفل أصبح قادراً على البلع إذا ما قل اللعاب، ملاحظة: لا يختفي اللعاب ولكن يقل عند بعض الأطفال.
٣. القدرة على الجلوس مع مساعدة ( يشد) : ليس بالضرورة أن يكون قادراً على الجلوس لوحده ولكن أن يكون قادراً على الجلوس مع وضع مسند للجسم.
٤. مضغ: يقوم الطفل بحركات تشبه المضغ.
٥. وزن الطفل: يجب أن يكون الطفل قد ضاعف وزن الولادة على الأقل.
٦. ملاحظة البالغين أثناء طعامهم: تظهر علامات التعجب أثناء رؤية الأهل يأكلون ومحاولة الطفل إمساك الطعام بأصابعه و وضعه في الفم.


نصائح عامة من الصيدلانية إيمان بطيخة حول تقديم الطعام الصلب قبل البدء:

  • كوني مستعدة مبكراً و ضعي خطة و جدول لطفلك للأشهر الأولى
  • قومي بكتابة الأصناف التي قدمتيها أو التي تنوي تقديمها لطفلك و ذلك لمعرفة أنواع الأطعمة التي تجاوزت موضوع الحساسية.
  • احرصي على نظافة الطعام و طريقة تحضيره، و تعقيم أدوات الطبخ المستخدمة في تحضير الطعام.
  • ارضعي طفلك أولا قبل أن تعرضي الطعام و خصوصي بالآشهر الأولى من تقديم الطعام الصلب، فحليب الأم يبقى غذاء مهم حتى يكمل عامين.
  • تنصح منظمة الصحة العالمية على تقديم حليب الام بشكل دوري و عند الطلب لمدة سنتين من عمر الطفل او أكثر.
  • من المهم بالمراحل الأولى من تقديم الطعام للطفل مراعاة علامات الشبع عنده، أي ممكن إطعامه ٥ ملاعق وبلا عجل و ممكن ملاحظة امتلاء بطنه، هنا يفضل التوقف و إعطاء الحليب باقي اليوم.
  • يجب البدء بطعام ناعم جداً (بوريه) مع إضافة قليل من الماء أو حليب الأم المشفوط أو الحليب الصناعي (حسب تغذية الطفل من الحليب) حتئ يسهل الخلط ليصبح قوامه كالشوربه واخف وممكن تصفيته بالمصفاه ذات الفتحات الصغيرة.
  • حسب منظمة الصحة العالمية تكون الوجبات تقريبا ٢ ل ٣ وجبة يوميا في اعمار ٦ ل ٨ اشهر و تزداد لتصبح ٣ ل ٤ وجبة في اعمار ٩ ل ٢٣ شهر مع ادخال وجبة سناك أو وجبتين.
  • يجب البدء بعمر ال ٦ أشهر بوجبات صغيرة و زيادتها تدريجيا مع ازدياد عمر الطفل، و اعتماد تغيير قوام الطعام تدريجياً من الناعم البوريه إلى الخشن.
  • خلال المرض احرصي على إعطاء طفلك المزيد من حليب الام و قدمي له طعامه المفضل لينا.
  • جربي طريقة الإطعام التفاعلية ( اي ساعدي طفلي ليحب الاكل بأن تطعميه ببطء و بصبر و لا تجبريه على الاكل و إنما تكلمي معه و تواصلي معه بصرياً، حيث يلعب الدعم النفسي دوراً مهما جداً في تقبل الطفل للطعام الصلب و تنوعه.
  • احرصي على إعطاءه منتجات مدعمة بالحديد و الفيتامينات.
  • يعتبر الطبخ بالبخار هو الأفضل لكونه يحافظ على أكبر قدر من الفيتامينات و طعم الأكل الأصلي.
  • تذكري أن إدخال الطعام الصلب لغذاء الرضيع في الأشهر الأولى يكون عبارة عن عملية تعويد و اختبار حساسية الطفل تجاه الأطعمة، حيث ممكن بعدها نزيد الكميات و نبدأ بالخلط.

المراجع الطبية:
الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال American Academy of Pediatrics
منظمة الصحة العالمية World Health Organization
منظمة اليونيسف UN
نصائح عامة من الصيدلانية إيمان بطيخة



You cannot copy content of this page