ما هي أهم صفات الأطفال الذين ينشأون في بيئة مونتيسوري و رأي علماء أعصاب الأطفال عن المنهج و تأثيره على الدماغ

child building an four boxes

منهج المونتيسوري يصنع العجائب مع الأطفال
الأطفال الذين ينشأوون في بيئة مونتيسوري أو يتعلمون وفق منهجية
مونتيسوري يتميزون بصفات وأهمها:
– يتعلمون الاحترام للبيئة و الآخرين و لأنفسهم و للأدوات
– يطورون حس المتعة للتعلم
– يطورون حس بالسلام و هذا كله راجع لبيئة المونتيسوري المنظمة بشكل جميل و التي تحض على الاحترام
– يينون ثقة عالية بالنفس
– يطورون استقلالية عالية
– (يسمح للطفل باتخاذ قرارات مبدعة (و بالتالي صقل الذكاء الإبداعي عند هؤلاء الأطفال

– يطور قدرته على اتخاذ قرارات عالية ,المفاوضة و مهارات التواصل و كل هذه صفات مطلوبة في بيئة العمل

المستقبلية

– قدرة الطفل بالتعبير عن نفسه واللعب التعاوني لأنه منهج قائم على المشاركة بالأيدي
– يقدم المونتيسوري للطفل مجموعة مهارات يتقنها كلها تساعده في الحياة الواقعية حيث يجهز نظام المونتيسوري

الطفل للعديد الامور الحياتية اللاحقة. فالأطفال الذين يذهبون إلى مدارس المونتيسوري يقدمون نتائج أفضل سواءً

.في مراحل دراستهم اللاحقة أو بمجالات الحياة بالمجمل مقارنة مع أطفال لم يرتادو مدارس مونتيسوري

كما وأكد عالم النفس والأعصاب المتخصص بالأطفال ستيف حاغيز بأبحاثه بأن طريقة مونتيسوري تساعد على مضاعفة أجزاء رئيسية من الدماغ و التي تسمح للطفل فيما بعد بالنجاح و السعادة سواء في حياته الدراسية أو العملية

حيث ذكر د. ستيف حاغيز في مقالته واصفاً فيها منهج المونتيسوري التعليمي

“When examined through the lens of environmental enrichment and brain development, Montessori education presents a radically different – and radically effective – educational approach that may be the best method we’ve got to ensure the optimal cognitive, social, and emotional development of every child.”

Dr.Steve Hughes

“عند فحصه من خلال عدسة الإثراء البيئي وتطور المخ ، يقدم تعليم مونتيسوري مقاربة تعليمية مختلفة تمامًا وفعالة جذريًا ، وقد تكون أفضل طريقة لدينا لضمان التطور المعرفي والاجتماعي والعاطفي الأمثل
لكل طفل

مقالات ذات صلة

استجابات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.