دورات، برامج و مجتمع دعم للأمهات

نساعد الأمهات ليصبحوا أفضل نسخة مربين من أنفسهم. تعليم التربية بالمعايير العالمية أصبح الآن في متناول الجميع

ظهرنا على

برامجنا التدريبية

مفتوح الآن للالتحاق

برنامج مفاتيح

برنامج تربوي شامل عن التربية الإيجابية و متوافق مع الجمعية الامريكية للانضباط الإيجابي American Positive Discipline Association مع جلسات دعم مباشرة أسبوعية للتطبيق

تربيتك، أسلوبك

أكاديمية بيبيميلونز

منتجات بيبيميلونز

شاهدي الدروس على وتيرتك الخاصة، وبأي ترتيب، في أقل من 15 دقيقة.

احصلي على الثقة والوعي بأسلوبك التربوي. و تخلصي من الحيرة في التربية.

محتوى تربوي متوافق مع الجمعية الأمريكية للإنضباط الإيجابي

تخلصي من الحيرة، التوتر و الضياع. انضمي الينا اليوم لتنطلقي بأسلوبك التربوي الخاص.

ما قالته الأمهات

اعتمدت في السابق موقع التواصل الاجتماعي لكن برنامج مفاتيح ساعدني على ترتيب افكاري واتباع اسلوب محدد بناسب وضعي مع معرفه القواعد الاساسية بالتربيه انصح به كل ام محتاجه ترتب افكارها من زخم الكلام بالتواصل الاجتماعي لدي ٣ اطفال تيم ٥ سنوات وتوأم ٤ سنوات

اسماء سلاوده من فلسطين | برنامج مفاتيح بيبيميلونز

الأمر المهم الذي تعلمته من هذه الجلستين هو أني أصبحت قادرة على فهم ذاتي وأصبح لدي وعي اكبر لما يدور حولي، أصبحت قادرة على السيطرة على بعض الأحداث التي تحصل حولي مما يشجعني على التفكير قبل التصرف. أعجبت جدا بطريقة تسهيل الشرح مع طرح الأمثلة.

جود | برنامج إدارة الغضب للأمهات

سجلي في محاضرة "تربية بدون صراخ" المجانية هنا

منصة من الأمهات للأمهات

لأننا نؤمن بدعم المرأة وتمكينها، ونؤمن أن قدرات الأمهات تفوق الصور النمطية والحدود المرهونة بها، بيبيميلونز هو مجتمع تقوده الأمهات ليدعمن الأمهات. 90% من الأيدي العاملة والعقول المفكرة خلف بيبيميلونز هي لأمهات يطمحن لترك الأثر النافع.

المصادر المجانية

أفضل المقالات

child building an four boxes

ما هي أهم صفات الأطفال الذين ينشأون في بيئة مونتيسوري و رأي علماء أعصاب الأطفال عن المنهج و تأثيره على الدماغ

– منهج المونتيسوري يصنع العجائب مع الأطفالالأطفال الذين ينشأوون في بيئة مونتيسوري أو يتعلمون وفق منهجيةمونتيسوري يتميزون بصفات وأهمها:– يتعلمون الاحترام للبيئة و الآخرين و

اقرأي المقال

سعادتك هي سعادة أطفالك

انضمي الى آلاف الأمهات العرب الذين طوروا أسلوبهم التربوي و حسنوا جودة حياتهم